اعلان

الاصابه تمنع البرتغالى رونالدو من المشاركه مع فريقه فى كأس السوبر الاوروبى امام اشبيلية

Advertisemen اعلان 3
الاصابه تمنع البرتغالى رونالدو من المشاركه مع فريقه فى كأس السوبر الاوروبى امام اشبيلية
فى العديد من الاخبار الصادقة والاخبار التى تقوم بإثاره الذعر فى مدريد بشأن اللاعب البرتغالى كريستيانو رونالدو وتلك الاصابة التى تعرض اليها فى مباراة البرتغال الاخيره فى نهائى اليورو والتى انهت على مشواره فى المباراة والذى خرج منها فى نهايات الشوط الاول من المباراة وبهذا لم يترك اى بصمة فى المباراة وعليه فإنه كان حزينا حينما خرج من المباراة وذلك لأنه كان ينتظر هذه المباراة بفارغ الصبر كما أنه تخيل بأن المنتخب لن يفوز فى المباراة وذلك لانه كان يُشكل خطرا كبيرا على دفاعات اللاعبين الاخرين ولهذا فإن رونالدو كان باكيا منذ اول دقائق الاصابة الى اخر دقيقة فى المباراة حتى بعد النصر لم يتوقف عن البكاء .

وكانت هذه الاصابة التى لحقت به والتى أدت الى إبعاده عن التدريبات الجماعيه والمباريات وبما فيها مباراة السوبر الاوروبى حسب ماجاء فى بعض الاخبار الاخرى  حيث تكون المباراة فى اول عشرة ايام من الشهر المقبل وعليه فإنه شبه مستحيلا بأن يقوم رونالدو بالتعافى من اصابته واللعب فى المباراة القادمة لفريقه ريال مدريد امام اشبيلية فى مباراة كأس السوبر الاوروبى والذى توجت به برشلونة فى أخر مره امام اشبيلية فى اللقاء الذى جمعهم فى الموسم الماضى ولكن عاد الفريق الملكى لكى يكون فى هذه المباراة بدلا من برشلونة وذلك من أجل القيام بالامور التى يُريدونها .

وتكون هذه الاصابه فى مدة قد تكون ما بين ستة اسابيع الى ثمانية اسابيع وهى المدة التى قد يحتاجها اللاعب من اجل التعافى من هذه الاصابه وتكون الاصابه التواء فى الرباط الداخلى لركبة رونالدو والتى تكون من أشد الحالات الخطيرة فى هذا الوضع ولكن مع الوقت والراحه سوف تتعافى ويصبح مره اخرى نشيطا ليلحق بالمباريات الاخرى فى كأس العالم للاندية ومع بداية المشوار الجديد فى الموسم الجديد من الدورى الاسبانى ولهذا فإنه أمرا رائعا الا وهو أن يخرج رونالدو فى مباراته الاخيره وينتصر منتخبه ويقود المباراة كأنه المدرب وذلك لأنها الروح العاليه التى لا تتواجد فى العديد من اللاعبين فى هذه الايام .

Advertisemen اعلان 4